آلاف الطلاب بجامعة ألمانية يصطفون في طوابير لتغيير كلمات مرور بريدهم الإلكتروني

آلاف الطلاب بجامعة ألمانية يصطفون في طوابير لتغيير كلمات مرور بريدهم الإلكتروني

طلبت جامعة ألمانية من نحو 38 ألف طالب الحضور شخصياً للحصول على كلمات مرور جديدة للبريد الإلكتروني الخاص بهم، وذلك بعد تعرض شبكة الجامعة لهجوم إلكتروني.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية، فقد طلبت جامعة يوستوس ليبيغ، بمدينة غيسن الألمانية، من الطلاب إثبات هويتهم بشخصهم، لأسباب «قانونية».

وأفاد موقع «بيزنس إنسايدر» بأنه تعين على الطلاب الوقوف في طابور للحصول على كلمات المرور مكتوبة في ورقة، وذلك بسبب قانون يحظر على الجامعات الإبلاغ بتغيير كلمات المرور إلكترونياً.

ووقع الهجوم الإلكتروني في 8 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، ما أدى في البداية إلى تعطيل عمل الجامعة بأكملها. وأخبرت الجامعة الطلاب أنها تحقق في الحادثة بمساعدة مركز الأبحاث الألماني للأمن السيبراني.

وقالت الجامعة، في بيان: «على جميع الموظفين والطلاب الحصول شخصياً على كلمات المرور الخاصة بهم». وطُلب من الطلاب إحضار بطاقة هوية في صالة الألعاب الرياضية بالجامعة، في وقت يتم تحديده وفقاً لتواريخ ميلادهم.

ووفق الجدول المعلن، فإن عملية تسليم الطلاب كلمات المرور الجديدة ستستغرق 5 أيام كاملة.

وفي أعقاب الهجوم، تم إخضاع جميع الحواسب المحمولة المملوكة للجامعة لفحصين لكشف الفيروسات باستخدام سوفت وير مثبّت على وحدات تخزين بيانات خارجية بعد التأكد من سلامتها.

المصدر: الشرق الأوسط