الاعتدال في شرب القهوة… فوائد صحية لشرايين القلب والدماغ

الاعتدال في شرب القهوة… فوائد صحية لشرايين القلب والدماغ

ضمن الفعاليات العلمية لليوم الثاني من المؤتمر السنوي لجمعية القلب الأوروبية ESC Congress 2021. قدم باحثون من المجر دراستهم الواسعة حول علاقة الاعتدال في شرب القهوة واحتمالات الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. وأفاد الباحثون في عرضهم نتائج دراستهم في 28 أغسطس (آب) الحالي، أن تناول ما يصل إلى ثلاثة أكواب من القهوة يومياً يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب القاتلة.
وقالت الدكتورة جوديت سيمون، الباحثة الرئيسية في الدراسة من مركز القلب والأوعية الدموية بجامعة سيميلويس في بودابست بالمجر: «على حد علمنا، هذه هي أكبر دراسة لتقييم الآثار القلبية والوعائية لاستهلاك القهوة بانتظام من قبل الأشخاص الذين لم يتم من قبل تشخيص إصابتهم بأمراض القلب».
وتابعت قائلة: «تشير نتائجنا إلى أن تناول القهوة المنتظم هو سلوك آمن، حيث إن تناول كميات كبيرة من القهوة يومياً لم يكن مرتبطاً بنتائج عكسية على القلب والأوعية الدموية والوفيات الناجمة عن جميع الأسباب، بعد متابعة استمرت من 10 إلى 15 عاماً». وأضافت: «وعلاوة على ذلك، فإن شرب ما بين نصف كوب إلى 3 أكواب من القهوة يومياً، ارتبط بشكل مستقل بكل من: انخفاض مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وانخفاض مخاطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية، وانخفاض مخاطر الوفاة لأي سبب كان».
وأفادت النشرة الإخبارية لجمعية القلب الأوروبية قائلة: «ورغم أن القهوة من أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم، فإنه لا يُعرف الكثير عن التأثير طويل المدى لاستهلاكها المنتظم على صحة القلب والأوعية الدموية».
وحققت هذه الدراسة في العلاقة بين تناول القهوة المعتاد والنوبات القلبية والسكتة الدماغية والوفاة. وشملت نحو 47 ألف شخص في المملكة المتحدة، ممنْ لم تظهر عليهم أي علامات للإصابة بأمراض القلب وقت بدء المتابعة. وكان متوسط عمرهم 56 سنة، و55 في المائة منهم نساء. وتم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات وفقاً لاستهلاكهم المعتاد للقهوة: منْ لا يتناولون القهوة بشكل معتاد، ومنْ يتناولونها بشكل خفيف إلى متوسط (من نصف كوب إلى 3 أكواب في اليوم) ومن يشربون منها كميات مرتفعة (أكثر من 3 أكواب في اليوم).
وتمت متابعة تأثيرات كل ذلك عليهم لمدة 11 سنة بالمتوسط. كما تم حساب وتعديل عدد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على العلاقة فيما بين شرب القهوة وبين احتمالات الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب، بما في ذلك مقدار العمر، والجنس، ومقدار الوزن، والطول، وحالة التدخين، ومستوى النشاط البدني، ومدى ارتفاع ضغط الدم، ووجود مرض السكري، ومستوى الكوليسترول، والحالة الاجتماعية والاقتصادية، والتناول المعتاد للكحول واللحوم والشاي والفواكه والخضراوات.
وخلص الباحثون في نتائجهم إلى أنه، ومقارنة بمن لا يشربون القهوة، ارتبط التناول الخفيف إلى المعتدل للقهوة بانخفاض خطر الموت لجميع الأسباب بنسبة 12 في المائة، وانخفاض خطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 17 في المائة، وانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 21 في المائة.
ولفحص الآليات الكامنة المحتملة لهذه النتائج الإيجابية، حلل الباحثون العلاقة بين تناول القهوة يومياً وبنية القلب ووظيفته على مدى متابعة متوسطها 11 عاماً. ولهذا الغرض، راجعوا نتائج المشاركين (نحو 80 في المائة منهم) الذين خضعوا للتصوير بالرنين المغناطيسي للقلب C – MRI، والذي يعتبر المعيار الذهبي لتقييم بنية القلب ووظيفته.
وعلقت الدكتورة سايمون قائلة: «أشار تحليل التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب إلى أنه مقارنة بالمشاركين الذين لم يشربوا القهوة بانتظام، فإن المستهلكين اليوميين يتمتعون بقلوب ذات حجم صحي وتعمل بشكل أفضل. وكان هذا متسقاً مع عكس (إزالة) الآثار الضارة (المتوقعة) للشيخوخة على (بنية ووظيفة) القلب».
واختتمت قائلة: «تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن استهلاك القهوة لما يصل إلى 3 أكواب يومياً يرتبط بنتائج إيجابية على القلب والأوعية الدموية. وفي حين أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لشرح الآليات الأساسية، فإن الفوائد المرصودة يمكن تفسيرها جزئياً من خلال التعديلات الإيجابية في بنية القلب ووظيفته».
.استشاري باطنية وقلب للكبار

المصدر: الشرق الأوسط