البرلمان العراقي يقر قانوناً يحظر التطبيع مع إسرائيل

البرلمان العراقي يقر قانوناً يحظر التطبيع مع إسرائيل

أقر مجلس النواب العراقي، أمس، بالإجماع، مشروع قرار يدعو لحظر التطبيع مع إسرائيل، ويتضمن عقوبات مشددة إزاء المتعاملين مع الدولة العبرية تصل إلى السجن المؤبد والإعدام.

وطبقا للنسخة التي نشرتها وكالة الأنباء العراقية الرسمية، فإن الهدف من القانون هو «منع إقامة العلاقات الدبلوماسية أو السياسية أو العسكرية أو الاقتصادية أو الثقافية أو أي شكل آخر من العلاقة مع الكيان الصهيوني المحتل».

ويحظر القانون الجديد إقامة أي علاقة مع اسرائيل أو الانتساب لأي جهة إسرائيلية والعمل معها أو قبول المساعدة منها، كما يمنع الترويج لأي فكرة أو آيدولوجيا تابعة لها.

وينطبق القانون على الأشخاص العاديين وجميع المسؤولين ووزارات ومؤسسات الدولة وكذلك المحافظات والأقاليم والشركات العامة والخاصة ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى شركات المستثمرين الأجانب في العراق.

ويدعو القانون لإنزال عقوبة بالسجن المؤبد أو المؤقت لكل من سافر إلى إسرائيل أو زار إحدى سفاراتها أو مؤسساتها في دول العالم كافة أو اتصل بأي منها. وفي بند آخر، يدعو لفرض عقوبة الإعدام على كل من أقام أي علاقة مع إسرائيل.

واعتبر زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر، تشريع القانون الذي قامت كتلته بكتابته وتقديمه، «إنجازا عظيما» ودعا أتباعه إلى الخروج إلى الشوارع احتفالا.

في المقابل، صدرت انتقادات حيال القانون الجديد مستندة إلى أن العراق ليس بحاجة لتشريعات جديدة في هذا الشأن؛ نظرا لوجود قانون مماثل يعود إلى حقبة نظام حزب البعث السابق.

إلى ذلك، قُتل شخصان وأصيب آخران بقصف استهدف قرية في محافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان العراق. وقالت وكالة الأنباء العراقية نقلا عن بيان لجهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان أن «حزب العمال الكردستاني أطلق صاروخين على قرية أردنا بناحية بامارن التابعة لقضاء آميدي بمحافظة دهوك». وأضاف أن ذلك أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة اثنين آخرين.

المصدر: الشرق الأوسط