الجيش الليبي يعلن استراتيجية ما بعد “الأيام الثلاثة”

الجيش الليبي يعلن استراتيجية ما بعد “الأيام الثلاثة”

قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، خالد المحجوب، إن الجيش سيوجه “ضربات قوية” لميليشيات مصراتة “في حال لم تلتزم بمهلة الأيام الثلاثة.

وذكر المحجوب، في تصريح لقناة “سكاي نيوز عربية”، أن المهلة بدأت و”نحن ننتظر التنفيذ”، مضيفا “في حال لم تلتزم المليشيات بالمهلة، فإن ضرباتنا ستكون بأقصى (تركيز)”.

وأوضح أن الجيش ينفذ ضربات مؤثرة على محاور جنوب العاصمة طرابلس كما يستهدف مواقع المدفعية التابعة لميليشيات طرابلس في محيط المدينة، مشيرا إلى أن “المعارك على أشدها وستظهر نتائجها خلال الساعات المقبلة”.

وتابع: “الهدف الأساسي للجيش الليبي الذي نعمل عليه حاليا هو القضاء على ما تبقى من ميليشيات في العاصمة طرابلس، لتحقيق الاستقرار الذي نريده”.

وبشأن توقع التدخل التركي في هذه المعارك، قال المحجوب “نحن لا نتوقع أن تتدخل تركيا لأن هذه مسألة حساسة.. نحن لا نبالي بأي تدخل”.

وأردف قائلا “لا يمكن لليبيين أبدا أن يرضوا مرة أخرى بتواجد تركيا على أراضيهم، لاسيما بعد تجربة العثمانيين وما خلفته من وجع”.

وكان الجيش الوطني الليبي وجه في بيان قبل ساعات “رسالة جديدة لحكماء وعقلاء مصراتة بأن يقدموا مصلحة مدينتهم وأمنها وسلامتها على مصالح المتطرفين الذين يقودونها للدمار والقتل والتطرف والإرهاب”.

وحث الجيش “الحكماء في مصراته على أن يدعوا أبناءهم الذين يقاتلون في صفوف ميليشيات حكومة الوفاق المزعوم لترك السلاح ومغادرة جبهات القتال في طرابلس وسرت فورا ودون تأخير”.

وكان قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، أعلن في 12 ديسمبر الجاري، إطلاق عملية تحرير قلب مدينة طرابلس، التي تسيطر عليها الميليشيات والجماعات الإرهابية.

المصدر: سكاي نيوز عربية