الحكم على شقيق المعارض الروسي نافالني بالسجن سنة مع وقف التنفيذ

الحكم على شقيق المعارض الروسي نافالني بالسجن سنة مع وقف التنفيذ

قضت محكمة روسية، اليوم الجمعة، بسجن شقيق معارض الكرملين البارز أليكسي نافالني لمدة سنة مع وقف التنفيذ، لدوره المفترض في تنظيم احتجاجات رغم تفشي وباء «كوفيد-19».
ووجهت الى أوليغ نافالني (38 عاماً)، على غرار العديد من المعارضين، تهمة دعوة المواطنين الروس الى التظاهر دعماً لشقيقه الذي أوقف في روسيا مطلع العام بعد وصوله من ألمانيا حيث تعافى لأشهر من محاولة تسمم، اتهم الكرملين بالوقوف خلفها.
ووجدت محكمة في موسكو أنه مذنب بالتحريض على انتهاك القواعد الصحية التي تمنع التجمعات جراء «كوفيد-19». وكتب محاميه نيكوس باراسكيفوف على تويتر «حُكم عليه بالسجن لعام واحد مع وقف التنفيذ».
وحكمت المحكمة الجمعة كذلك على نيكولاي لاسكين (39 عاماً) بتقييد حركته لمدة عام للسبب ذاته. ويُمنع بموجب الحكم من مغادرة منزله بين العاشرة مساءً والسادسة صباحاً، ومن المشاركة في تظاهرات أو مغادرة موسكو.
وصدر الحكم الأول بخرق التدابير الصحية الثلاثاء بحق ليوبوف سوبول، المقربة بدورها من نافالني.
ويُتوقّع صدور أحكام مماثلة بحق قريبين من نافالني بينهم المتحدثة باسمه كيرا يارميش، ومنسق فريق عمله في موسكو أوليغ تيبانوف، وأناستازيا فاسيليفا التي كانت على رأس نقابة الأطباء المرتبطة بالمعارضة.
ويمضي نافالني، أبرز الناشطين في مكافحة الفساد وخصم الكرملين اللدود عقوبة بالسجن لمدة عامين ونصف عام، في قضية احتيال تعود الى العام 2014.
وعملت السلطات الروسية في الأشهر الأخيرة على تفكيك فريق نافالني والمنظمات التابعة له بعد تصنيفها على أنها «متطرفة»، وحجبت عشرات المواقع الإلكترونية المرتبطة به وبمعارضين آخرين.

المصدر: الشرق الأوسط