السودان يعلن الحداد 3 أيام على وفاة الصادق المهدي

السودان يعلن الحداد 3 أيام على وفاة الصادق المهدي

 

أعلن مجلس الوزراء الانتقالي في السودان، الخميس، حالة الحداد العام لمدة ثلاثة أيام، على وفاة الصادق المهدي، رئيس الوزراء السابق، وزعيم حزب الأمة السوداني.

وقال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، في منشور على صفحته في فيسبوك: “أعلن مجلس الوزراء الانتقالي حالة الحداد العام لمدة ثلاثة ايام ابتداء من اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020” على وفاة الصادق المهدي.

كما وجه مجلس الوزراء الانتقالي بتنكيس الأعلام في جميع مرافق الدولة ومؤسساتها داخل البلاد، والسفارات السودانية في الخارج، حداداً على وفاة السيد الإمام الصادق المهدي.

وتوفي الصادق المهدي، آخر رئيس وزراء منتخب ديمقراطيا في السودان، وزعيم أكبر حزب سياسي في البلاد، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا في مستشفى في دولة الإمارات، عن عمر يناهز 84 عامًا.

ونقل المهدي إلى أبو ظبي لتلقي العلاج في أوائل نوفمبر. ويتوقع أن يصل جثمانه إلى السودان صباح يوم غد الجمعة، وفقا لتصريحات قادة حزب الأمة القومي.

وكان الحزب قد أعلن عن إصابة المهدي بفيروس كورونا في 29 أكتوبر الماضي.

ولد المهدي في ديسمبر 1935 في مدينة أم درمان. وتولى المهدي رئاسة الوزراء في بين عامي 1966-1967 قبل أن تتولى مجموعة من الضباط العسكريين بقيادة جعفر النميري الحكم.

وقد تعرض السياسي المخضرم للسجن عدة مرات وأجبر على النفي الذاتي لسنوات. وشغل منصب رئيس الوزراء في المرة الثانية في الفترة بين 1986-1989.

المصدر: سكاي نيوز عربية