العثور على 10 جثث في مقبرة جماعية غرب ليبيا

العثور على 10 جثث في مقبرة جماعية غرب ليبيا

أعلنت وزارة الداخلية الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها من الأمم المتحدة، أمس، العثور على 10 جثث في مقبرة جماعية في مدينة ترهونة غربي ليبيا.
وأوضحت وزارة الداخلية في بيان صحافي أن «اللجنة المشكلة من فريق التحقيق ومسرح الجريمة، التابع لجهاز المباحث الجنائية وهيئة البحث والتعرف على المفقودين والطب الشرعي بطرابلس، انتشلت عشر جثث مجهولة الهوية بكامل هيئتهم بمشروع الربط بمدينة ترهونة». وأضافت أن «ثلاثا من الجثث معصوبة الأعين ومكبلة الأيادي».
وكانت وزارة العدل قد أعلنت أول من أمس التعرف على جثتين تعودان إلى شقيقتين (39 و46 عاما) اختفتا في الخامس من أبريل (نيسان) الماضي 2020 في ترهونة.
ومن حين إلى آخر، تعلن حكومة «الوفاق»، برئاسة فائز السراج، اكتشاف عشرات المقابر الجماعية في مدينة ترهونة.
وغرقت ليبيا في الفوضى منذ الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي، وأدت إلى سقوط نظام معمر القذافي في 2011. وتتنازع الحكم في البلاد سلطتان: حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ طرابلس مقراً وتحظى باعتراف الأمم المتحدة، التي رعت تشكيلها في محادثات جرت في العام 2015، وسلطة يمثلها المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق البلاد، ويدعمها البرلمان المنتخب في العام 2014.
وتوجت سلسلة من الجهود الدولية بتوقيع اللجنة العسكرية الليبية (5+5) في جنيف، برعاية أممية نهاية أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، اتفاقا لوقف إطلاق النار بشكل دائم في أنحاء البلاد. وعقب ذلك، توافق الأفرقاء الليبيون في ملتقى الحوار السياسي، الذي عقدت أولى جولاته في تونس في التاسع من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، على تحديد موعد إجراء انتخابات في 24 من ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

المصدر: الشرق الأوسط