الغرب يتوعد روسيا إذا {نصبت موالين} في أوكرانيا

الغرب يتوعد روسيا إذا {نصبت موالين} في أوكرانيا

جددت الولايات المتحدة وحلفاؤها أمس التحذيرات بـ«رد سريع وموحد» ضد روسيا، وذلك بعد بيان أصدرته الخارجية البريطانية عن حيازتها «معلومات» تفيد بأن موسكو تسعى لتنصيب زعيم موالٍ لها في أوكرانيا.

وعلى الفور، رفضت موسكو هذه المعلومات البريطانية «المضللة»، وهددت بتحرك عسكري في حال تعرضها إلى «استفزاز أوكراني» شرق البلاد. وقال رئيس الوفد الروسي في محادثات فيينا حول الأمن العسكري والحد من التسلح، إن بلاده «لن تتسامح مع هجوم محتمل من جانب كييف والغرب على دونباس (…) تم ذكر كل شيء بوضوح، لن نقف مكتوفي الأيدي عندما يتعرض مواطنونا للهجوم».

وتعليقاً على الاتهامات البريطانية حول سعي موسكو إلى تنصيب زعيم موال لروسيا في أوكرانيا، قال مستشار رئيس مكتب الرئاسة الأوكرانية ميخايلو بودولياك لوكالة الصحافة الفرنسية إن بلاده ستواصل تفكيك كلّ بنية يُمكن أن تعمل على زعزعة استقرار أوكرانيا أو تتواطأ مع المحتلّين الروس.

بدوره، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أمس إن روسيا تطور الكثير من الخيارات بشأن أوكرانيا وإن الولايات المتحدة لديها خطة واسعة تشمل عقوبات مالية واقتصادية هائلة تصيب روسيا إذا بدأت عدوانها ضد أوكرانيا. وتابع بلينكن أن رد الحلفاء سيكون «سريعاً ومحسوباً وموحداً ونحن نبحث في كل السيناريوهات».

وعقد الرئيس الأميركي جو بايدن اجتماعاً موسعاً مع فريقه للأمن القومي في كامب ديفيد أمس لمناقشة الوضع. وقال بيان للبيت الأبيض إنه «تم اطلاع الرئيس بايدن على الوضع الحالي على حدود أوكرانيا وجهود التهدئة وتدابير الردع التي يتم تنسيقها مع الحلفاء، بما في ذلك عمليات الإمدادات المستمرة والمساعدات الأمنية لأوكرانيا».

المصدر: الشرق الأوسط