المعارض الروسي “المسموم” بدأ يتنفس بمفرده.. وينشر صورا

المعارض الروسي “المسموم” بدأ يتنفس بمفرده.. وينشر صورا

نشر المعارض الروسي أليكسي نافالني، الثلاثاء، صورة له عبر إنستغرام، ورسالة يقول فيها إنه تمكن من التنفس من دون جهاز على مدار نهار كامل، في أول منشور له منذ تأكيد ألمانيا تعرضه للتسميم في أواخر أغسطس، بينما تنفي روسيا ذلك.

وكتب نافالني عبر حسابه في موقع إنستغرام: “لا أستطيع أن أقوم بأي شيء تقريباً، لكن أمس (الاثنين) تمكنت من التنفس بمفردي طوال النهار”.

وأرفق نافالني الرسالة بصورة له فاتحا عينيه وجالسا على سريره في المستشفى في برلين وإلى جانبه زوجته. وأضاف: “بمفردي، لا مزيد من المساعدة، ولا حتى صمام في حلقي. أحببت ذلك كثيرا. إنها عملية رائعة لا يعلم قيمتها الكثيرون”.

ونقل نافالني، 44 عاما، إلى برلين لتلقي العلاج في مستشفى شاريتيه بعد يومين من شعوره بالمرض على متن رحلة داخلية في روسيا في 20 أغسطس.

وكان مختبر عسكري ألماني قد أكد تعرض نافالني للتسمم بمادة نوفيتشوك، وهي نفس المادة التي تعود إلى الحقبة السوفيتية. وقالت بريطانيا إن نفس المادة استخدمت ضد الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في سالزبوري، بإنجلترا في عام 2018.

وقالت الحكومة الألمانية أمس الاثنين، إن نتائج الاختبارات التي أصدرتها مختبرات فرنسا والسويد تدعم نتائجها.

في المقابل، أبدى الكرملين استياء كبيرا من مطالب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وزعماء آخرين للإجابة على أسئلة حول التسمم، نافيا أي تورط رسمي.

واتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الغرب باستخدام الحادث ذريعة لفرض عقوبات جديدة على موسكو.

لكن مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعرب عن “قلقه العميق بشأن العمل الإجرامي” الذي استهدف نافالني في لقائه المباشر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أمس الاثنين.

ورفض المتحدث باسم نافالني، ليونيد فولكوف، الإدلاء بأية تفاصيل بشأن خطط نافالني المحتملة بعد شفائه عندما اتصلت به وكالة أسوشيتد برس الثلاثاء.

المصدر: سكاي نيوز عربية