اليمن: 40 قتيلا من القوات الحكومية في قصف صاروخي للحوثيين على قاعدة جوية

اليمن: 40 قتيلا من القوات الحكومية في قصف صاروخي للحوثيين على قاعدة جوية

ارتفع عدد قتلى القصف الصاروخي الذي استهدف قاعدة العند الجوية، بمحافظة لحج، جنوبي اليمن، إلى 40، وفق مصدر عسكري.
وقال المتحدث باسم القوات الجنوبية، محمد النقيب، إن عدد قتلى القصف الصاروخي الذي تعرضت له قاعدة العند الجوية (50 كيلومترا) شمالي عدن، ارتفع إلى 40 قتيلا.
وأضاف في تسجيل مرئي بثته قناة المستقلة التابعة للمجلس الانتقالي: “وفقاً لمصادر طبية عاملة، فإن عدد الجرحى يفوق 60 جريحا، حالة بعضهم حرجة”.
وفي وقت سابق الأحد، قالت المتحدثة باسم مستشفى ابن خلدون سهام الشامي (طبيبة)، إن “22 قتيلا وصلت جثثهم إلى المستشفى بعاصمة محافظة لحج (الحوطة)، بعضها متفحمة، جراء القصف الذي تعرضت له قاعدة العند الجوية”، لافتة إلى أن العدد قابل للزيادة.
ووفقاً للنقيب، فإن مليشيا الحوثي، استهدفت قاعدة العند الجوية بـ3 صواريخ باليستية، بينما كان جنود اللواء الثالث صاعقة (تابع للمجلس الانتقالي)، يخضعون لدورة تدريبية في الفنون القتالية، بقاعدة العند.

وأظهرت لقطات مصوّرة عشرات الأشخاص وقد تجمعوا أمام مدخل أحد المستشفيات حيث كانت سيارات الإسعاف تتوقف الواحدة تلو الأخرى لنقل الجرحى.

وفي مستشفى ابن خلدون في لحج الذي تم نقل بعض القتلى والجرحى إليه، أكّد مدير المستشفى محسن مرشد: “قمنا باستدعاء كامل الطاقم والجراحين وجهاز التمريض”.

وأضاف: “علمنا أن هناك جثثا لا تزال تحت الأنقاض”.

وروى ضابط يدعى محمد وهو أحد مدربي الكتائب في القاعدة: “كنا مجتمعين داخل العنبر، ورأينا طائرة كانوا يقومون بإطلاق النار عليها لمحاولة إسقاطها ولكن لم يستطع أحد إصابتها”.

وتابع: “وصلت مباشرة إلى فوق العنبر الذي كنا متواجدين فيه وقامت بإطلاق الصواريخ”.

وحتى الساعة ( 12.35 ت.غ) ، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، كما لم تصدر السلطات اليمنية أي إفادة بشأن الحادث.
وقاعدة العند بمحافظة لحج، تعد من أكبر القواعد العسكرية باليمن، وسبق لجماعة الحوثي استهدافها أكثر من مرة، آخرها استهداف عرض عسكري حضره كبار قادة الجيش مطلع يناير/كانون الثاني 2019، خلفت عشرات القتلى والجرحى.

المصدر: القدس العربي