بعبارات الحزن والمحبة.. الجمهور ينعى دلال عبد العزيز

بعبارات الحزن والمحبة.. الجمهور ينعى دلال عبد العزيز

 

حالة من الحزن سيطرت على جمهور التواصل الاجتماعي بالوطن العربي خلال الساعات القليلة الماضية، بعدما غيب الموت الفنانة القديرة دلال عبد العزيز، عن عمر يناهز 61 عاما، السبت.

ونعى أفراد الوسط الفني زميلتهم دلال عبد العزيز، كاشفين عن عدد كبير من المواقف التي لا تُنسى للفنانة الراحلة.

كما بدأ الجمهور المحب للفنانة الراحلة في كتابة رسائل النعي، مستشهدين بالروح الطيبة لدلال عبد العزيز إلى جانب الموهبة الفنية الجبارة، التي ساعدتها على تقديم قرابة 200 عملًا فنيًا خلال مسيرة فنية استمرت لأكثر من 40 عامًا، لتؤكد رسائل الجمهور أن دلال عبد العزيز فارقتنا بجسدها فقط، لكنها لن تموت أبدًا في قلوب وعقول محبيها.

وخلال السطور التالية، نستعرض بعض من تغريدات جمهور دلال عبد العزيز في يوم وداعها.

البداية مع المصرية، سلوى الحلفي التي نشرت عبر “تويتر” مقطع فيديو لإحدى اللقاءات التلفزيونية لدلال عبد العزيز، تتحدث خلاله الفنانة الراحلة عن محاولاتها الدائمة لمواساة أي شخص غيب الموت أحد أحبابه، وأنها قد تقدم واجب العزاء إلى أشخاص لا تجمعهم بها صداقة مباشرة.

وعلقت الحلفي على هذا المقطع: “إلى جنة النعيم يارب، روح تركت أثر طيب”.

كما نشر حساب على “تويتر” باسم أحمد عصام مقطع فيديو آخر لكلمات زوج دلال عبد العزيز، الفنان سمير غانم الذي رحل عن عالمنا في مايو الماضي، يتحدث خلالها عن علاقته بـ “عاشقة الشروق”.
وعلق عصام على مقطع فيديو داعيًا للفنانة الراحلة بالرحمة والغفران.

ومن السعودية، نشر حساب باسم “سعود” صورة تجمع دلال عبد العزيز بأسرتها، وعلق عليها: “حزنا في الأمس على الراحل سمير غانم، واليوم نحزن برحيل دلال عبد العزيز رحمكم الله بقدر ما أسعدتم قلوبنا”.

ونشر حساب باسم “محمد صالح” صورة كاريكاتورية تجمع الراحلين سمير غانم ودلال عبد العزيز، معلقًا: “لم يبك عليها، ولم تبك عليه، تقاسموا الحياة والمرض والموت”.

كما تداول قطاع كبير من الجمهور، عبر “التواصل الاجتماعي” المشهد التمثيلي الأخير لدلال عبد العزيز في مسلسل “ملوك الجدعنة”، التي كانت تودع خلاله ابنها بهذا العمل الفني (عمرو سعد)، قبل وفاتها.

المصدر: سكاي نيوز عربية