تبون يتجه لحسم الانتخابات الرئاسية في الجزائر من الدور الأول

تبون يتجه لحسم الانتخابات الرئاسية في الجزائر من الدور الأول

يتجه المرشح المستقل عبد المجيد تبون، لحسم الانتخابات الرئاسية التي جرت في الجزائر اليوم الخميس، من الدور الأول.
وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، حسم تبون الاقتراع بعدة مراكز انتخابية في العاصمة الجزائرية، حيث أكدت مصادر محلية، أن تبون (74 عاماً) حاز على ثقة أغلبية الناخبين في ولايات عديدة منها باتنة وجيجل شرقي البلاد، وعدة مدن من الصحراء.
كما أظهرت عملية الفرز بمركز اقتراع ببلدة العاشور في العاصمة الجزائرية، حصول تبون الذي شغل منصب رئيس الوزراء لمدة 80 يوماً قبل أن تتم إقالته في العهدة الأخيرة للرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، على 50 بالمائة من أكثر من 500 صوت من مجموع 2995 ناخب مسجل، متقدماً بشكل كبير على بن فليس وبقية المرشحين.
وأثار تأخر عز الدين ميهوبي الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، العديد من الاستفهامات خاصة وأن التوقعات كانت ترشحه للعب دور رئيسي في هذه الانتخابات بعد حصوله على دعم حزب جبهة التحرير الوطني أكبر الأحزاب السياسية في البلاد.
ومن المتوقع أن يعلن محمد شرفي، غداً (الجمعة)، نتائج الانتخابات الرئاسية، قبل تأكيدها بصفة رسمية لاحقاً من طرف المجلس الدستوري.
يشار إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 33.06 بالمائة قبل ساعتين من غلق مراكز الاقتراع، ويرجح أن تصل إلى نحو 50 بالمائة بحسب توقعات محمد شرفي رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التي أشرفت على العملية الانتخابية من بدايتها إلى نهايتها.

المصدر: الشرق الأوسط