تركيا تتوعد بالرد بعد مقتل أحد دبلوماسييها في أربيل

تركيا تتوعد بالرد بعد مقتل أحد دبلوماسييها في أربيل

أنقرة: أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، الهجوم الذي استهدف موظفي القنصلية التركية في مدينة أربيل العراقية.
جاء ذلك في تغريدة على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.
وقال أردوغان في تغريدته: “أدين الهجوم الشنيع على موظفي القنصلية التركية في أربيل، وأترحم على الشهيد الذي فقد حياته في الهجوم.
وأضاف قائلا: ” اتصالاتنا مستمرة مع السلطات العراقية والمسؤولين المحليين للعثور بسرعة على مرتكبي هجوم أربيل”.

وتوعدت تركيا الاربعاء بالقيام بـ”الرد المناسب” على الهجوم الذي أدى الى مقتل موظف في قنصليتها العامة في مطعم في أربيل بشمال العراق كما أعلن الناطق باسم الرئاسة.
وكتب إبراهيم كالين على تويتر “سنقوم بالرد المناسب على منفذي هذا الهجوم الجبان” لكن بدون تحديد من يقف وراء الهجوم.

وفي وقت سابق أعلنت مديرية أمن أربيل عن مقتل دبلوماسي تركي من القنصلية التركية بالمدينة، وأفاد بيان صادرعن المديرية ، أن السلطات ستوفر الحماية للدبلوماسيين الأتراك المتواجدين في الإقليم الكردي بشمال العراق، وأنها لن تسمح بزعزعة الاستقرار في الإقليم.
ونقلت وسائل إعلام محلية عن صاحب المطعم قوله، إن المهاجم كان يرتدي زيا مدنيا، ويحمل سلاحين، أطلق النار بشكل مباشر على موظفي القنصلية التركية.
وأشارت وسائل الإعلام إلى أن سيارات الإسعاف نقلت جثمان الدبلوماسي التركي إلى المستشفى.
وذكرت الوسائل أن القوات الأمنية أغلقت كافة مخارج مدينة أربيل للقبض على المهاجم أو المهاجمين.

المصدر: القدس العربي