روسيا ترفع سن البقاء في الخدمة العسكرية إلى 50 عاماً

روسيا ترفع سن البقاء في الخدمة العسكرية إلى 50 عاماً

أعلنت الحكومة الروسية، اليوم (الأربعاء) رفع سن البقاء بالخدمة العسكرية في قواتها المسلحة حتى خمسين عاماً. وأيد نواب البرلمان تشريعاً يسمح للرجال والنساء بالخدمة الجيش حتى سن 50 عاماً. وكان الحد الأعلى السابق للجنود المحترفين هو 40 عاماً.

وينص القانون الذي قدمته الولايات الروسية المتحدة الحاكمة، على أن هناك حاجة إلى «المتخصصين الأكثر احترافية» الذين تبلغ أعمارهم عادة 40 عاماً أو أكثر لتشغيل الأسلحة الدقيقة.

وأثبتت الحرب التي شنتها روسيا على جارتها أوكرانيا أنها أكثر صعوبة مما توقعه الكثيرون، مما عزز التكهنات بأن موسكو قد تفرض تجنيداً أوسع نطاقاً، وهي الشائعات التي رفضها الكرملين ووصفها بأنها «هراء».

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تفقد، في وقت سابق، جنوداً جرحى أصيبوا في الحملة العسكرية في أوكرانيا، على ما أظهرت مشاهد بثها التلفزيون، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ أن دفع بقواته إلى الجارة الموالية للغرب.

وظهر بوتين برداء طبي أبيض وكان يتحدث إلى جندي يرتدي ملابس النوم عن طفله قائلاً: «سيكون فخوراً بوالده». وقال الكرملين إن الرئيس زار مستشفى عسكرياً في موسكو.

المصدر: الشرق الأوسط