سيتي يذل آرسنال بخماسية ويضع مستقبل أرتيتا تحت المجهر

سيتي يذل آرسنال بخماسية ويضع مستقبل أرتيتا تحت المجهر

ألحق مانشستر سيتي الهزيمة الثالثة توالياً بآرسنال المنقوص في أسوأ بداية للأخير في الدوري الإنجليزي منذ 67 عاماً، عندما اكتسحه بخماسية نظيفة، اليوم السبت، في افتتاح المرحلة الثالثة، واضعاً مستقبل المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا تحت المجهر.
وهذه المرة الأولى التي يخسر فيها آرسنال في المباريات الثلاث الأولى في الدوري منذ موسم 1954 – 1955، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وبعد أن تأخر بهدفين للألماني إيلكاي غوندوغان (7)، والإسباني فيران توريس (12)، زادت محن النادي اللندني بطرد مباشر للسويسري غرانيت تشاكا في الدقيقة 35 قبل أن يضيف البرازيلي غابريال جيزوس الثالث قبل الاستراحة (43). وأضاف الإسباني رودري الرابع (53) وتوريس الخامس (84).
ودخل سيتي إلى المباراة بعد يوم من خسارته السباق ضد جاره وغريمه يونايتد في الحصول على خدمات النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سيعود إلى القسم الأحمر من المدينة بعد 12 عاماً من رحيله في 2009 إلى ريال مدريد الإسباني. كما أخفق في ضم هاري كاين من توتنهام بعد أن ارتبط به طيلة فترة الانتقالات.
لكن لاعبي الإسباني بيب غوارديولا أثبتوا أنهم قادرين على إيجاد طريقهم بسهولة إلى الشباك حتى بغياب البلجيكي كيفن دي بروين المصاب، في مسعاهم للدفاع عن لقب الدوري، وتكرار أقله نتيجة الموسم الماضي عندما وصلوا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أن يخسروا أمام تشيلسي.
وواصل آرسنال بدايته الكارثية بعد سقوطه في مباراته الافتتاحية أمام برنتفورد الصاعد هذا الموسم إلى مصاف أندية الدرجة الممتازة صفر – 2، ثم سقط على أرضه أمام جاره تشيلسي بالنتيجة ذاتها.
وأجرى أرتيتا أربعة تغييرات على التشكيلة التي بدأت ضد تشيلسي، ولعب بخمسة مدافعين، وشارك لاعب الوسط النروجي مارتن أوديغرد أساسيا والمهاجم الغابوني بيار – إيميريك أوباميانغ الذي دخل بديلاً ضد البلوز بعد تعافيه من فيروس «كورونا».
وتفوق غوارديولا للمرة الرابعة في الدوري على أرتيتا مساعده السابق في سيتي قبل مغادرته لتدريب آرسنال في ديسمبر (كانون الأول) 2019.
وحافظ سيتي على سجله الرائع أمام الفريق اللندني في البريميرليغ، إذ لم يخسر للمباراة الثانية عشرة توالياً، بينها 10 انتصارات تسعة منها على التوالي، إذ تعود آخر خسارة إلى ديسمبر (كانون الأول) 2015.

المصدر: لشرق الأوسط