في إنتظار السماع من قرائنا…