قطار فخم فائق السرعة في الصين

قطار فخم فائق السرعة في الصين

طورت الصين قطاراً فخماً يسير بسرعة 350 كيلومتراً في الساعة، له مقاعد قابلة للتمديد؛ مريحة ودوّارة، بالإضافة إلى شاشات تلفزيون كبيرة، ومشرب، ومطعم.
وصُممت المساحة لتبدو مقصورة خاصة مجهزة بكرسي جلدي فاخر قابل للتمديد ومحاط بشاشة تلفزيون كبيرة، وطاولة قابلة للطيّ، وحجرة صغيرة للتخزين إلى جانب المقعد، ومصباح للقراءة.
وقاد المشروع ويوي هي، مدير شركة «تانجرين تشاينا»، الذي عدّ أن «تشاينا ريل» (خطوط السكك الحديدية الصينية) تسعى لتقديم تجربة مشابهة لتلك التي تقدمها خطوط الطيران الإقليمية. وفي حديث له مع موقع «ديزاين ويك»، شرح هي أن «أسعار القطار رخيصة مقارنة بالسفر الجوي في درجة رجال الأعمال، مع تقديم تجربة أفضل من خطوط الطيران ذات المقاعد الضيقة، بتوفير مساحة أكبر، وراحة أكثر في المقعد، ومقصورة أكبر للتخزين، ومحيط أكثر هدوءاً وخصوصية. وإذا ما قارناه مع رحلة جوية مدتها ساعتان أو ثلاث، فإن القطار الصيني الجديد يستطيع تقديم رحلة أقل تكلفة وأكثر راحة وصداقة للبيئة في المدة نفسها».
يبدو التصميم الداخلي لحجرة القطار رائعاً بلمسات شتوية رياضية تعكسها إكسسوارات على شكل رقاقات الثلج ومنحوتات جليدية، بالإضافة إلى تدرّجات اللون الأحمر الاحتفالية التي استُخدمت لإحياء الألعاب الشتوية التي تزامنت مع السنة الصينية الجديدة.
يضم القطار مطعماً، بالإضافة إلى عربات للشخصيات المهمة، مجهزة بمركز إعلامي يلعب دوراً أساسياً في ضمان استمتاع الركاب بالأحداث الرياضية على شاشات التلفزيون الكبيرة أثناء استلقائهم المريح على المقاعد الشبيهة بالأرائك القابلة للتمديد.
علاوة على ذلك؛ تضم مقاعد درجة «الأعمال» في القطار الجديد خدمات شحن لاسلكي، وشاشات خاصة، ومحطات آمنة للأمتعة إلى جانب المقاعد. وأخيراً؛ فان المقاعد المريحة قابلة للدوران.

المصدر: الشرق الأوسط