محاكمة الخليفي وفالكه تبدأ في سويسرا اليوم

محاكمة الخليفي وفالكه تبدأ في سويسرا اليوم

تبدأ في سويسرا اليوم محاكمة القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومجموعة «بي إن» الإعلامية، والأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم الفرنسي جيروم فالكه، في قضية فساد تتعلق بمنح حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم 2026 و2030.

ومن المقرر أن تستمر جلسات الاستماع التي تأجلت سابقاً بسبب فيروس كورونا المستجد، حتى 25 سبتمبر (أيلول) الحالي في محكمة الجزاء الفيدرالية في بيلينزونا، لكنها تستأنف في ظل شكوك حول تواطؤ بين النيابة العامة السويسرية و«فيفا» قوّضت مصداقيتها.

وفالكه (59 عاماً) متهم بتسهيل منح مجموعة «بي إن» الإعلامية حقوق مونديالي 2026 و2030 لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مقابل «مزايا غير مبررة» من الخليفي.

وبحسب الادعاء، يتعلق الأمر باجتماع عُقد في 24 أكتوبر (تشرين الأول) 2013 في المقر الفرنسي لشبكة «بي إن»، حيث يزعم أن الخليفي وعد الفرنسي بشراء فيلا فاخرة في جزيرة سردينيا يمنحه حق استخدامها بشكل حصري.

فالكه متهم باستغلال منصبه في فيفا بين 2013 و2015، لمنح حقوق نقل تلفزيوني في إيطاليا واليونان لعدة نسخ من كأس العالم، وبطولات أخرى مقابل دفعات مالية من رجل الأعمال اليوناني دينوس ديريس المتهم أيضاً.

أما الخليفي (46 عاماً)، فيواجه تهمة «تحريض فالكه على ارتكاب سوء إدارة إجرامي مشدّد»، تصل عقوبتها إلى سجن لخمس سنوات.

المصدر: الشرق الأوسط