مفتي الجمهورية اللبنانية: مقاطعة الانتخابات استسلام

مفتي الجمهورية اللبنانية: مقاطعة الانتخابات استسلام

رأى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان أن مقاطعة الانتخابات النيابية استسلام، مؤكداً رفضه تسليم لبنان إلى «أعداء العروبة». وقال إنَّ هذه الانتخابات تحدد مسار لبنان وعلاقاته مع أشقائه العرب وأصدقائه.

وجاء تصريح دريان خلال استقباله في دار الفتوى أمس، سفراءَ دول مجلس التعاون الخليجي في لبنان عبر وفد ضم السفير السعودي وليد بخاري، وعميد السلك الدبلوماسي العربي سفير دولة الكويت عبد العال القناعي وسفير دولة قطر إبراهيم السهلاوي، في حضور مفتي المناطق في لبنان.

وشدد دريان على العلاقات الأخوية مع دول مجلس التعاون الخليجي، وقال إن «لبنان يمر بمرحلة دقيقة وحساسة تتطلب توحيد الصفوف وتوطيد وتعزيز العلاقات اللبنانية مع دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية الشقيقة والدول الصديقة بما يعود بالنفع على لبنان واللبنانيين الذين يعانون من تقصير الدولة».

وفي شأن الانتخابات قال «أعطينا توجيهاتنا لأبنائنا وإخواننا اللبنانيين بالمشاركة لا المقاطعة»، وأكد أن «الاستحقاق الانتخابي سنمارسه مع أبنائنا»، مشدداً على أن «المقاطعة استسلام ولا نريد أن نسلّم لبنان لأعداء العروبة».

وتمنى السفراء، بحسب بيان دار الفتوى، أن «تنجز الانتخابات النيابية المقبلة بكل شفافية لتعكس تطلعات وآمال اللبنانيين»، وقالوا إنهم «لفتوا إلى أن السلبية تجاه الانتخابات النيابية المقبلة لا تبني وطناً وتفسح المجال أمام الآخرين لملء الفراغ وتحديد هوية لبنان وشعبه العربي، واعتبروا أن رسالة السفراء للبنانيين هي توجيهية بتغليب مصلحتهم الوطنية على أي مصلحة أخرى».

على صعيد آخر، أفرج القضاء اللبناني أمس عن رجا سلامة، شقيق حاكم المصرف المركزي رياض سلامة، مقابل كفالة تعادل 3.7 مليون دولار أميركي، هي الأعلى قيمة في تاريخ لبنان. وذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» الرسمية أن سلامة «غادر مكان توقيفه بعد تسديد قيمة الكفالة التي جرى تخفيضها من 500 مليار إلى 100 مليار ليرة لبنانية».

المصدر: الشرق الأوسط