«هيونداي» تنتج «سيارة المشي» على التضاريس الصعبة

«هيونداي» تنتج «سيارة المشي» على التضاريس الصعبة

يبدو الأمر وكأنه شيء مستوحى من سلسلة أفلام «ستار ورز» لكن «سيارة المشي»، التي تعتزم شركة «هيونداي» إنتاجها باتت خطوة أقرب إلى الواقع بعد أن كشفت الشركة المصنعة عن مركز تطوير جديد بقيمة 20 مليون دولار (16 مليون جنيه إسترليني) لتسريع إنتاجها، حسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

والهدف من إنشاء مركز الإنتاج الجديد «نيو هوريزون ستوديو» الذي تم افتتاحه في مونتانا بالولايات المتحدة هو إنتاج مركبات للعملاء المستقبليين الذين يريدون أو يحتاجون إلى السفر فوق التضاريس التي تمثل تحدياً للمركبات الأرضية التقليدية.

وسيركز المركز الجديد على تطوير مركبة «Ultimate Mobility Vehicles (UMVs)»، بما في ذلك السيارة ذات الأرجل التي يمكنها ببساطة المشي فوق أي شيء صعب.

وكانت الشركة الكورية الجنوبية قد عرضت في وقت سابق تصميمات المركبة «UMVs» خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية «CES» في عام 2019.

ويجمع مفهوم المركبة الجديدة الذي يشبه تلك التي شاهدناها في أفلام «ستار ورز»، أو حرب النجوم، ما بين العجلة التقليدية والساق التي تعمل فقط وسط التضاريس الخطرة.

وتهدف المركبة الجديدة إلى التعامل مع مختلف مواقف القيادة الصعبة وإمكانية إنقاذ الأرواح، خاصة في الكوارث الطبيعية.

وكشفت «هيونداي» في السابق عن مفهوم سيارة أجرة في نيويورك يمكن أن تصعد السلالم لنقل الركاب على كرسي متحرك.

ويوصف التصميم الثاني بأنه «روبوت ذكي متحرك» مصمم لنقل أنواع مختلفة من الحمولات أثناء السفر فوق تضاريس وعرة.

وقالت «هيونداي» في بيان: «إن مركز NHS Bozeman هو استثمار يقدر بنحو 20 مليون دولار من إنتاج هيونداي يستشرف مستقبل الإنسانية، ويهدف إلى إعادة تعريف النقل باستخدام حلول تنقل سهلة ومستدامة وذكية».

المصدر: الشرق الأوسط