وكالة الطاقة تطالب إيران بتوضيح بشأن “آثار يورانيوم “

وكالة الطاقة تطالب إيران بتوضيح بشأن “آثار يورانيوم “

قال القائم بأعمال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الخميس، إن الوكالة وإيران ستبحثان، الأسبوع المقبل، العثور على آثار لليورانيوم في موقع غير معلن عنه في طهران.

وأوضح كورنيل فيروتا، أن طهران لم تقدم أي معلومات أخرى بشأن مصدر الجزيئات، وفق ما نقلت “رويترز”.

وذكرت تقارير أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية وجدت آثار يورانيوم في الموقع الذي قالت عنه إيران في وقت سابق إنه منشأة لتنظيف السجاد.

وأكدت الوكالة، التي كانت تحجم منذ فترة طويلة عن التعليق على تفاصيل محددة، للدول الأعضاء قبل أسبوعين، (أكدت) أن عينات بيئية أُخذت من الموقع أظهرت آثار يورانيوم طبيعي جرت معالجته بنشاط إنساني لكنه غير مخصب.

وقال فيروتا القائم بأعمال مدير الوكالة، في الاجتماع الفصلي لمجلس محافظي الوكالة الذي يضم 35 دولة “واصلنا اتصالاتنا مع إيران منذ ذلك الحين لكننا لم نحصل على معلومات إضافية والمسألة لم تُحل بعد”.

وأبلغ فيروتا إيران في سبتمبر بأن “الوقت عامل جوهري” في توضيح مصدر هذه الآثار. ووجدت الوكالة أن التفسيرات التي أوردتها إيران حتى الآن غير متماسكة.

وقال فيروتا: “من المقرر عقد اجتماع بين الوكالة وإيران في طهران الأسبوع المقبل لمناقشة المسألة بشكل أكبر”، وأضاف: “من الضروري أن تعمل إيران مع الوكالة على حل هذه المسألة سريعا”.

وقالت الولايات المتحدة، التي تعارض الاتفاق النووي الإيراني مع القوى الكبرى، إن القضية “لا يمكن أن ينظر إليها سوى باعتبارها إشارة على احتمال وجود مواد نووية غير معلنعنها في إيران”.

المصدر: سكاي نيوز عربية