7 ملايين صومالي على شفا المجاعة بسبب الجفاف الشديد

7 ملايين صومالي على شفا المجاعة بسبب الجفاف الشديد

ارتفع عدد الأشخاص المحتاجين إلى مساعدات إنسانية عاجلة من 4.1 مليون في بداية عام 2022 إلى 7.1 مليون شخص بين يونيو/حزيران وسبتمبر/أيلول 2022 وفقا لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).

وحذرت منظمة (الفاو) في بداية شهر آب/ أغسطس ان بعض المناطق في الصومال ستتعرض للمجاعة بسبب نقص حاد في المواد الغذائية والجفاف وتداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال الخضر دلوم، مدير برنامج الغذاء العالمي في الصومال: أن “7 ملايين صومالي يواجهون انعدام الأمن الغذائي، بينهم 3 ملايين يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها، فيما يواجه 1.5 مليون طفل حالة سوء التغذية الحاد، إلى جانب 248 ألفا من النساء الحوامل والرضع يعانون أيضا سوء التغذية”
نفوق أكثر من 3 ملايين رأس ماشية

وقد نفق حتى الآن أكثر من 3 ملايين رأس ماشية كما انخفضت نسبة المزروعات بشكل كبير بسبب الجفاف الشديد وشح المياه وقلة هطول الأمطار.

وكان البابا فرانسيس قد ناشد المجتمع الدولي بمساعدة الصوماليين الذين يكافحون لمواجهة الجفاف الشديد والجوع في خطابه يوم الأحد في الفاتيكان. وقال البابا في ساحة القديس بطرس قبل صلاته الأسبوعية: “سكان هذه المنطقة يعيشون بالفعل ظروفا محفوفة بالمخاطر، ويتعرضون لخطر الموت بسبب الجفاف”.

ونبهت وكالة الأمم المتحدة من خطورة استمرار نفوق الماشية، وارتفاع أسعار السلع الأساسية بشكل كبير إضافة إلى فشل وصول المساعدات الإنسانية إلى الفئات الأكثر ضعفا في ثماني مناطق مختلفة من الصومال.
“قررنا الفرار بسبب الجوع”

ويقول حسن عبد القرآن، وهو مزارع يبلغ 38 عاما من بلدة دينسور الواقعة في جنوب غرب الصومال لوكالة فرانس برس: ” اضطررنا للرحيل لم تنمو المحاصيل التي زرعتها في ظل الجفاف الشديد.”

وارتفعت أسعار المياه والمواد الغذائية الأساسية بنسبة 140-160 بالمئة خلال السنوات 5 الماضية.

وتقول فطومة عدن كوسو، وهي أم لطفلين من كولابان، إنها سارت على قدميها برفقة أطفالها مسافة 300 كيلومترا وأضافت: ” قررنا الفرار بسبب الجوع، نفقت كل الحيوانات ولم نتكمن من إطعام أطفالنا.

وقدمت منظمة الفاو مساعدات في المناطق الريفية استفادت منها حوالي 265 ألف عائلة في الصومال في 6 أشهر بين يناير/ كانون الثاني ويونيو/حزيران من هذا العام.

وعانى الصومال من مجاعات قاسية قتلت وشردت ملايين الصوماليين على مدى القرن الماضي في عام 1964 و1992 و2011

المصدر: يورو نيوز