إردوغان يُقيل رئيس جامعة مؤيداً له بعد احتجاجات

إردوغان يُقيل رئيس جامعة مؤيداً له بعد احتجاجات

 

أقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان رئيس جامعة موالياً له، في تحول نادر في مواجهة الاحتجاجات الشعبية. وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أنه تم الإعلان عن إقالة ميليح بولو من منصب رئيس جامعة «بوغازيتشي» المرموقة اليوم (الخميس)، في الجريدة الرسمية، والتي لم تذكر سبباً لهذه الخطوة، حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.
وقالت صحيفة «صباح» المدعومة من الحكومة إن محمد ناجي إنجي، الرئيس السابق لقسم الفيزياء الذي تم تعيينه نائباً لرئيس الجامعة خلال رئاسة بولو لها، سوف يخلفه بالإنابة.
وتظاهر طلاب الجامعة وأساتذتها والخريجون الذين يريدون انتخاب رئيس الجامعة بدلاً من تعيينه ضد تنصيب العضو السابق في حزب العدالة والتنمية الحاكم، بولو، منذ أوائل يناير (كانون الثاني). واعتقلت الشرطة العشرات وداهمت بعض منازل المحتجين.
وأتاح تعيين بولو للحكومة فرصة للتأثير على الموظفين في الجامعة الأميركية سابقا، والتي يرى أنصار إردوغان أنها موالية للغرب بشكل مفرط. وفي فبراير (شباط)، وصف إردوغان المتظاهرين بـ«الإرهابيين الذين أرادوا مداهمة مكتب رئيس الجامعة»، وتعهد بفعل «كل ما هو ضروري» لوقفهم.

المصدر: الشرق الأوسط