إسرائيل تقصف «منظومة روسية» و«صواريخ إيرانية»

إسرائيل تقصف «منظومة روسية» و«صواريخ إيرانية»

شنت إسرائيل ليل الخميس – الجمعة، غارات على «منظومة صواريخ روسية» تابعة للحكومة السورية بعد قصفها «مخازن صواريخ إيرانية» في مطار دمشق، وذلك في ثاني هجوم من نوعه خلال أسبوعين.

وقالت «وكالة الأنباء السورية الرسمية» (سانا) أمس، إن إسرائيل نفذت ضربات على أهداف قرب دمشق، وإن الدفاعات الجوية السورية تصدت لها، فيما قال «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، إن قصفاً صاروخياً استهدف «مواقع عسكرية لقوات النظام تستخدمها مجموعات موالية لإيران لتطوير الأسلحة في كل من مركز البحوث العلمية في منطقة برزة وجمرايا في ريف دمشق».

وفي تل أبيب اعترف الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي بأن صاروخ أرض – جو، مضاداً للطائرات، أطلق من سوريا باتجاه إسرائيل، لكنه انفجر في الجو فوق البحر المتوسط مقابل شواطئ تل أبيب، وأن شظايا كبيرة منه سقطت في عدة مواقع في أحياء تل أبيب. وذكرت إذاعة في تل أبيب أنّ الغارات الإسرائيلية الأولى استهدفت «مواقع إيرانية مهمّة في مطار دمشق الدولي، من بينها مخزن يحوي وسائل قتالية استراتيجية»، قبل أن يستهدف مرّة أخرى، وبشكل استثنائي، بطارية صواريخ «إس إيه 5» ، لنقل رسالة إلى السوريين، وزعم أنّ البطارية أصيبت «بشكل كبير».

على صعيد آخر، قالت مصادر في درعا البلد إن الاتفاق الأخير المعني بالمدينة «انهار بسبب انقلاب روسيا واللجنة الأمنية التابعة للنظام عليه، حيث طالبتا بتسليم كامل السلاح، ونشر 9 نقاط عسكرية بدل 4 نقاط».

المصدر: الشرق الأوسط