الإرياني يُدين استمرار إخفاء الحوثيين لمخطوفين أمميين

الإرياني يُدين استمرار إخفاء الحوثيين لمخطوفين أمميين

أدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، استمرار الميليشيات الحوثية في إخفاء العاملين في العاصمة المختطفة ‎صنعاء، منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، من دون توجيه أي تهم لهم، في انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية‏.

وأوضح الوزير اليمني أن جريمة اختطاف ميليشيا الحوثي موظفي الأمم المتحدة التي تضاف إلى الاعتداءات الممنهجة وحملة التضييق والابتزاز التي تتعرض لها طواقم المنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، تؤكد همجية الميليشيا وعدم اكتراثها بالقوانين الدولية‏.

وأكد الإرياني أن جرائم وانتهاكات الميليشيات الحوثية منذ الانقلاب أثبتت أنها مجرد أداة لتنفيذ الإملاءات الإيرانية، وأن ممارساتها لا تختلف عن التنظيمات الإرهابية «داعش، والقاعدة»، وأنها لا يمكن أن تكون جزءاً من عملية بناء السلام وإرساء الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة، وأنها لا تفهم إلا لغة القوة‏.

وطالب الوزير المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالقيام بمسؤولياتهم القانونية بموجب القوانين والمواثيق الدولية، والتصدي الحازم لجرائم ميليشيا الحوثي الإرهابية، والعمل على إدراجها في قوائم الإرهاب وملاحقة ومحاكمة قياداتها في محكمة الجنايات الدولية بوصفهم «مجرمي حرب».

المصدر: الشرق الأوسط