البابا فرنسيس خضع لجراحة في القولون

البابا فرنسيس خضع لجراحة في القولون

 

أعلن الفاتيكان في بيان أنّ البابا فرنسيس البالغ 84 عاماً خضع لجراحة، يوم الأحد، في روما بسبب التهاب في القولون.

وجاء في بيان للفاتيكان نُشر قبيل منتصف الليل (22,00 بتوقيت غرينتش) أنّ “قداسة البابا استجاب بشكل جيّد للتدخّل الجراحي الذي تمّ تحت تأثير التخدير العام”.

ونقلت فرانس برس عن البيان أنّ البابا أدخِل إلى مستشفى غاميلي الجامعي “لإجراء جراحة مقرّرة مسبقاً” بسبب تشكّل جيب على جدار القولون يميل إلى الانتشار مع تقدّم العمر.

ومن المضاعفات المحتملة لهذه الحالة، تضيّق غير طبيعي في القولون.

وصل البابا إلى المستشفى قرابة الساعة 15,00 (13,00 ت غ) في سيّارته، يرافقه سائقه ومساعد قريب.

وأشرف على العمليّة البروفسور سيرجيو ألفييري، رئيس وحدة جراحة الأمعاء في المستشفى.

وأمضى البابا ليلته في غرفة في الطبقة العاشرة من المستشفى.

ووجّه الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا الذي يقوم بزيارة دولة لفرنسا، رسالة دعم للحبر الأعظم ناقلاً إليه “تعاطف جميع الإيطاليّين”.

المصدر: سكاي نيوز عربية