الجيش التونسي ينتشر في مقر الحكومة ويمنع دخول الموظفين

الجيش التونسي ينتشر في مقر الحكومة ويمنع دخول الموظفين

أحاطت وحدات من الجيش والأمن بمقر رئاسة الحكومة التونسية في القصبة، اليوم (الاثنين)، بعد قرار رئيس الجمهورية قيس سعيّد إقالة الحكومة وتولي السلطة التنفيذية بنفسه.


وقال مصدر من رئاسة الحكومة لوكالة الأنباء الألمانية، إن قوات الأمن طلبت من الموظفين العودة على أعقابهم.

وتحيط وحدات من الجيش بالمقر؛ ما يعني تعليقاً كاملاً لأشغال الحكومة بعد إقالة رئيسها هشام المشيشي، وأعضائها، ليل الأحد.

وقال الرئيس التونسي، إنه سيتولى تعيين رئيس حكومة، وأعضائها.


ويترافق هذا القرار مع تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن النواب.

وأعلنت الرئاسة، أنها ستصدر أمراً يضبط التدابير المُنظمة للحالة الاستثنائية والتي ستستمر لمدة شهر مع إمكانية التمديد لها، وفق ما ذكر الرئيس.

المصدر: الشرق الاوسط