الخرطوم تستدعي سفيرها من أديس أبابا

الخرطوم تستدعي سفيرها من أديس أبابا

استدعى السودان سفيره لدى إثيوبيا للتشاور معه حول عدد من الخيارات، بعد رفض أديس أبابا مساعي الخرطوم لحل النزاع في إقليم تيغراي.

واستنكرت الخارجية السودانية في بيان أمس، تصريحات صدرت من مسؤولين إثيوبيين يرفضون وساطة السودان في أزمة تيغراي بدواعي عدم الحياد واحتلاله أراضي إثيوبية، ووصفتها بالتصريحات الغريبة. ورفضت الخرطوم أيضاً ما أسمته الإيحاءات الإثيوبية بتدخل سوداني في النزاع، وعدتها مزاعم لا سند لها.

وأكد البيان أن اهتمام السودان بحل النزاع بين الحكومة الإثيوبية الفيدرالية وإقليم تيغراي حرصاً منه على استتباب الأوضاع في إثيوبيا، والتزاماً بتحقيق السلام والاستقرار الإقليمي.

وأشارت الخارجية السودانية، إلى أن مبادرة رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، جاءت بحكم رئاسته لمنظمة «الإيقاد» لتشجيع الأطراف الإثيوبية على التوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار، والدخول في عملية حوار سياسي للحفاظ على وحدة واستقرار إثيوبيا.

وأضافت: «من أجل تحديد خياراته في هذا الشأن، فقد استدعينا سفيرنا لدى إثيوبيا للتشاور معه».

المصدر: الشرق الأوسط