القضاء الروسي يدين “المعارض المسموم” بتهمة “التشهير”

القضاء الروسي يدين “المعارض المسموم” بتهمة “التشهير”

 

دانت محكمة روسية، السبت، المعارض الأبرز للرئيس، والذي نجا من محاولة اغتيال، أليكسي نافالني، بتهمة “التشهير” بمقاتل سابق في الحرب العالمية الثانية، بعد صدور حكم بسجنه سنتين ونصف السنة في قضية أخرى.

وقالت القاضية فيرا أكيموفا خلال النطق بقرارها: “نافالني ارتكب هذا الجرم”، وسيعلن الحكم الصادر بحقه في نهاية الجلسة، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس

وطلبت النيابة العامة فرض غرامة على نافالني قدرها 950 ألف روبل (10,600 يورو تقريبا)، على أن يحول حكم بالسجن مع وقف التنفيذ في حق المعارض إلى حكم نافذ.

وكانت محكمة روسية قد قضت في مطلع فبراير الجاري، بسجن نافالني 3 سنوات ونصف لإدانته بانتهاك الإفراج المشروط عنه، لكنها قالت إن مدة العقوبة ستُخفض بمقدار الفترة التي قضاها قيد الإقامة الجبرية في وقت سابق.

وأثار هذا القرار انتقادات دولية لروسيا، إذ طالبت العديد من الدول، وعلى رأسها الولايات المتحدة، بالإفراج عن المعارض.

وألقي القبض على نافالني، على الحدود الروسية يوم 17 يناير بعد عودته من ألمانيا، التي كان يقضي فيها فترة نقاهة من تسميمه بغاز أعصاب يعود للحقبة السوفيتية.

المصدر: سكاي نيوز عربية