الوجبات الغنية بالحديد تخفض خطر أمراض القلب

الوجبات الغنية بالحديد تخفض خطر أمراض القلب

توصلت دراسة إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالخضراوات الخضراء والمليئة بالسبانخ والفطر يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بمقدار الربع. وجدت الدراسة أنه إذا زاد الناس من تناولهم للأطعمة الغنية بالحديد، فقد يمنع ذلك مئات الآلاف من حالات الإصابة بأمراض القلب في المملكة المتحدة.

ووجد الخبراء أن نقص الحديد، الذي يصيب نحو ثلثي الأشخاص في منتصف العمر، مرتبط بنحو 10 في المائة من جميع حالات أمراض القلب، حسب صحيفة «ديل ميل» البريطانية. وحث القائمون على الدراسة البالغين على زيادة تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء، والسبانخ، والفطر، والتوفو، والعدس لتقليل احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية.

وتساعد الأطعمة الغنية بفيتامين «ج» مثل البروكلي، والفلفل، والفواكه الجسم أيضاً على امتصاص الحديد، الذي يعد معدناً حيوياً في تكوين خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. وقام بالدراسة فريق من جامعة هامبورغ تولى متابعة أكثر من 12 ألف رجل وامرأة بمتوسط عمر 59 عاماً. وراقب الفريق مستويات الحديد لديهم وقارنوها بمعدلات أمراض القلب والنوبات القلبية على مدى 13 عاماً.

وأظهرت اختبارات الدم أن ما يقرب من ثلثي المشاركين يعانون من نقص الحديد، مما قد يؤدي إلى أعراض تشمل التعب وضيق التنفس. وكان المرضى الذين يفتقرون إلى كمية كافية من الحديد أكثر عرضة بنسبة 25 في المائة للوفاة من أمراض القلب و12 في المائة أكثر عرضة للوفاة لأي سبب.

وخلصت الدراسة، التي نشرتها «الجمعية الأوروبية لأمراض القلب»، إلى أنه يمكن الوقاية من حالة واحدة من كل عشر حالات جديدة من أمراض القلب التي تحدث عند البالغين في منتصف العمر إذا عزز الناس مستويات الحديد لديهم. كما أنه سيمنع نحو حالة وفاة واحدة من بين كل 20 حالة وفاة بسبب أمراض القلب بين الأشخاص في الخمسينيات والستينيات من العمر.

ويمكن معالجة نقص الحديد من خلال المكملات الغذائية أو من خلال التغييرات في النظام الغذائي، مثل تناول المزيد من السبانخ أو اللحوم الحمراء، بحسب الدراسة.

وقال المؤلف الرئيسي الدكتور بينيديكت شراج، إن «الدراسة أظهرت أن نقص الحديد كان منتشراً بشكل كبير في هذه الفئة من السكان في منتصف العمر، نحو ثلثي العدد يعانون من نقص وظيفي في الحديد. وكان هؤلاء الأفراد أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب وأكثر عرضة للوفاة خلال السنوات الـ13 المقبلة».

المصدر: الشرق الأوسط