انطلاق المفاوضات بين الحكومة السودانية وفصائل الجبهة الثورية

انطلاق المفاوضات بين الحكومة السودانية وفصائل الجبهة الثورية

بعد تعثرها ليومين، بدأت، الخميس، اجتماعات التفاوض المباشر بين وفد الحكومة السودانية ووفد فصائل الجبهة الثورية، في عاصمة جنوب السودان جوبا، لمناقشة منهجية تحديد الإطار الزمني للعملية التفاوضية، بحسب مصادرنا.

ويرأس وفد الحكومة السودانية، عضو المجلس السيادي محمد حمدان دقلو (حميدتي)، فيما يتولى الهادي إدريس رئاسة وفد فصائل الجبهة الثورية.

وتبدأ، الجمعة، الاجتماعات مع الحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة فصيل عبد العزيز الحلو، بحسب الوساطة.

وكانت المفاوضات قد تعثرت لمدة يومين، بعد أن كان مقررا انطلاقها في الخامس عشر من أكتوبر الجاري، بسبب اتهامات كالتها حركة الحلو للحكومة السودانية، بحدوث خروقات في مناطق نفوذها بجبال النوبة.

جاء ذلك بعد أن أصدر رئيس المجلس السيادي في السودان، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، مرسوما دستوريا بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد.

وقال مصدر عسكري رفيع لـ”سكاي نيوز عربية” إن القرار يأتي كمبادرة إيجابية، بعد إعلان الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال بقيادة عبد العزيز الحلو، الثلاثاء، تمديد وقف إطلاق النار المعلن من جانبهم قبل شهر لمدة 6 أشهر أخرى.

المصدر: سكاي نيوز عربية