بريطانيا تطلق 34 قمراً صناعياً لتوفير الإنترنت عالمياً

بريطانيا تطلق 34 قمراً صناعياً لتوفير الإنترنت عالمياً

 

لتوفير إنترنت عالي السرعة في كل أنحاء العالم، أُطلق صاروخ «سويوز» الروسي بإدارة مجموعة «أريانسبايس» الأوروبية محملاً بـ34 قمراً صناعياً جديداً للمشغل البريطاني «وان ويب» الذي ينشر كوكبه.

ومن قاعدة بايكونور الروسية في كازاخستان، أقلع الصاروخ بـ«نجاح» عند الساعة 22.13 بتوقيت غرينتش، ووفق ما جاء في بيان صادر عن وكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس». وهذه العملية الخامسة لإطلاق أقمار صناعية تُنفذ لحساب «وان ويب» هذه السنة، بعد عملية أولى في الأول من يوليو (تموز). وبات في المجموع 288 قمراً صناعياً من هذه الكوكبة في المدار حول الأرض، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتنوي «وان ويب» التابعة للحكومة البريطانية بالشراكة مع الهندية «بهارتي» تشغيل شبكة إنترنت عالمية بحلول نهاية 2022 تقوم على 650 قمراً صناعياً. وبمقتضى عقد مع الأوروبية «أريانسبايس» تم تأكيده في سبتمبر (أيلول) 2020، من المرتقب تنفيذ 16 عملية إطلاق لصاروخ «سويوز» بين ديسمبر (كانون الأول) 2020 وأواخر 2022 لبسط الشبكة كاملة. وكثيرة هي المشاريع الجارية لتوفير الإنترنت على صعيد العالم بواسطة شبكات من الأقمار الصناعية. وقد سبق لشركة «سبايس إكس» الفضائية التي يملكها الملياردير إيلون ماسك، أن وضعت في المدار أكثر من 1500 قمر صناعي لهذا الغرض. وللأميركي جيف بيزوس، مؤسس «أمازون» أيضاً، مشروع مماثل يحمل اسم «كويبر».

المصدر: الشرق الأوسط