بعد اكتشاف ورم القولون.. “أخبار سارة” عن بيليه

بعد اكتشاف ورم القولون.. “أخبار سارة” عن بيليه

 

أعلن مستشفى ألبرت أينشتاين في ساو باولو، الخميس، أن أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه الذي عانى لأشهر من مشاكل صحية غادر المستشفى.

وأضاف المستشفى في بيان: “المريض حالته مستقرة، وسيواصل علاجه من ورم القولون الذي تم اكتشافه في سبتمبر”.

وكان بيليه (81 عاما) المتوج بكأس العالم 3 مرات خضع لعملية جراحية لاستئصال الورم في سبتمبر الماضي، وقضى نحو شهر تحت الرعاية لكنه أدخل مستشفى ألبرت أينشتاين مرة أخرى هذا الشهر لتلقي العلاج الكيميائي.

وفي الوقت الذي أعلن به بيليه وعائلته عن دخوله المستشفى “لبضعة أيام”، مر أسبوعان بالفعل، تم خلالهما تسريب القليل من المعلومات حول حالته الصحية الحقيقية.

وعانى بيليه، الذي يعتبر على نطاق واسع أحد أعظم لاعبي كرة القدم عبر التاريخ، من سلسلة مشاكل صحية في السنوات الأخيرة، منها مشاكل وألم متكرر في الفخذ بعد جراحة خضع لها، ولا يستطيع المشي دون مساعدة.

بيليه، اللاعب الوحيد في التاريخ الذي فاز بكأس العالم 3 مرات (1958 و1962 و1970)، سجل 77 هدفا في 92 مباراة بقميص منتخب البرازيل، قبل اعتزاله في 1977.

واختير بيليه، واسمه الحقيقي إدسون أرانتس دو ناسيمينتو، في 1999 من قبل اللجنة الأولمبية الدولية كأحد أفضل رياضيي القرن العشرين، وبعدها بعام كأفضل لاعب في القرن نفسه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

المصدر: سكاي نيوز عربية