تشديد أممي على «إنهاء الانقسامات» في ليبيا

تشديد أممي على «إنهاء الانقسامات» في ليبيا

شدد يان كوبيش، رئيس بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا، على أهمية إنهاء الانقسامات في ليبيا، إذ استغل تهنئته الليبيين بمناسبة عيد الأضحى، لحث جميع القادة والمؤسسات الليبية على «إنهاء الانقسامات واستحضار رسالة السلام والتعاطف والمصالحة، التي ترمز إليها هذه المناسبة من أجل إنهاء النزاعات المستمرة في البلاد، ووضع حد للمصاعب التي لا يزال الشعب الليبي يتحملها».

ودعا كوبيش في بيان مساء أول من أمس «جميع صانعي القرار والمؤسسات الليبية الرئيسية إلى صون ما تم تحقيقه منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، والعمل معاً بروح الوحدة الوطنية، وتحمل المسؤولية وتقاسمها في وضع رفاه الشعب الليبي ومصالحه فوق المصالح الضيقة».

كما طالب كوبيش بتكثيف الجهود لمواصلة مسيرة السلام، عبر التمكين من إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

في غضون ذلك، دعا محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، الذي أدى صلاة عيد الأضحى في مدينة طبرق (شرق) أمس، إلى «تحقيق المصالحة الوطنية كخيار أمثل لإعادة الاستقرار، ولم شمل أبناء الوطن، والتمسك بقيم التسامح والتضحية»، مشيراً في بيان إلى جهود المجلس في تحقيق هذه الغايات.

المصدر: الشرق الأوسط