خبيرة: التخلي عن الحليب ومشتقاته يسبب عواقب صحية كبيرة

خبيرة: التخلي عن الحليب ومشتقاته يسبب عواقب صحية كبيرة

كشفت خبيرة التغذية الروسية مارينا أبليتيفا ان هناك عواقب صحية كبيرة قد تحدث إذا قام الشخص بإيقاف تناول الحليب ومشتقاته بصورة مفاجئة، وذلك حسبما نشرت وكالة “سبوتنك” الروسية للأنباء، نقلا عن موقع “ريديوس. رو” التخصصي.
وحسب الوكالة، فان الخبيرة الروسية أوضحت أنه يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى اضطرابات نمو الهيكل العظمي عند الأطفال، وضعف الدورة الدموية لدى البالغين وانخفاض كثافة العظام لدى كبار السن، ما يؤدي غالبًا إلى هشاشة العظام والكسور المرضية. فيما يؤدي نقص “فيتامين د” إلى تعطيل جهاز المناعة وإعاقة امتصاص الكالسيوم.
وفي هذا الاطار، فان منتجات الألبان تعتبر مصدرًا جيدًا للبروتين الحيواني الكامل و”فيتامين د” والبروبيوتيك والكالسيوم؛ التي يصعب الحصول عليها بكميات كافية من الأطعمة النباتية وحدها. لذا يوصي الأطباء بشدة بتضمينها في النظام الغذائي ليس فقط المنتجات من أصل نباتي، بل أيضًا المنتجات الحيوانية؛ وإلا فقد يكون هناك نقص في العناصر الغذائية.
وكانت على الدوام منتجات الألبان مثل الحليب والجبن والقشدة والزبادي وغيرها جزءًا من النظام الغذائي. إلا ان العديد من الأشخاص لأسباب مختلفة يختارون التخلي تمامًا عنها؛ ما قد يؤدي إلى عواقب صحية غير سارة.
ونصحت أبليتيفا بعدم التخلي عن الحليب لأكثر من شهر دون أسباب قاهرة مثل الموانع الطبية التي تشمل الحساسية لبروتين الحليب وعدم تحمل اللاكتوز، مؤكدة أن تناول الحليب ومشتقاته بانتظام له أهية كبيرة؛ إذ يجب تناولها يوميا مرتين أو ثلاث مرات حتى يحصل الجسم على جميع العناصر الغذائية الضرورية.

المصدر: الشرق الأوسط