«طالبان» تريد علاقات طيبة مع الجميع… وتعفو عن الجنود والمسؤولين السابقين

«طالبان» تريد علاقات طيبة مع الجميع… وتعفو عن الجنود والمسؤولين السابقين

قال المتحدث باسم حركة «طالبان» ذبيح الله مجاهد، اليوم (الثلاثاء)، في أول مؤتمر صحافي رسمي له في كابول، إن الحركة لن تسعى للانتقام من الجنود السابقين وأعضاء الحكومة المدعومة من الغرب. وأضاف أن هناك عفواً عن الجنود الحكوميين السابقين، والمتعاقدين والمترجمين الذين عملوا مع القوات الدولية. وأضاف «لن يؤذيكم أحد، ولن يطرق أحد أبوابكم»، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء. وشدد على أن أفغانستان تريد علاقات طيبة مع الجميع لإنعاش الاقتصاد وتحقيق الرخاء للخروج من الأزمة، مؤكداً على أنه لن يتم السماح باستخدام أراضي أفغانستان لمهاجمة أحد، ونحن «نطمئن المجتمع الدولي». كما تعهد عدم اضطهاد الصحافيين والسماح للنساء بمواصلة عملهن في وسائل الإعلام. وقال إن «الصحافيين العاملين لمصلحة الدولة أو لمصلحة مؤسسات إعلامية خاصة ليسوا مجرمين، ولن تتم محاكمة أي منهم. برأينا، هؤلاء الصحافيون هم مدنيون، وعلاوة على ذلك هم شبان موهوبون يشكّلون مصدر غنى لنا». وهنّأ الشعب على هذا النصر معتبراً أنه «فخر للأمة بأكملها».

المصدر: الشرق الأوسط