في تحدٍ للجيش… متظاهرو ميانمار يرشون طرق رانغون باللون الأحمر (صور)

في تحدٍ للجيش… متظاهرو ميانمار يرشون طرق رانغون باللون الأحمر (صور)

رش معارضو المجلس العسكري في ميانمار الطرق بطلاء أحمر في أكبر مدينة بالبلاد اليوم الثلاثاء إحياء لذكرى مقتل المئات على أيدي قوات الأمن مع استمرار الأزمة وعدم ظهور حل دبلوماسي واضح في الأفق.

وقالت جمعية مساعدة السجناء السياسيين، المناصرة للمعارضين، اليوم إن نحو 570 قتلوا خلال قرابة شهرين من الاضطرابات التي اندلعت منذ الانقلاب العسكري في أول فبراير (شباط)، كما ألقت قوات الأمن القبض على 3500 شخص ما زال نحو 80 في المائة منهم محتجزين.

واستيقظ المحتجون مبكرا في رانغون ليرشوا الأرصفة والطرق ومحطات الحافلات بطلاء أحمر احتجاجا على حملة قوات الأمن الواسعة التي تثير غضبا دوليا منذ أسابيع.

وتقول إحدى الرسائل التي كتبت باللون الأحمر «الدم لم يجف».

واستهدفت رسالة أخرى عبر محطة للحافلات جنود الصف موضحة لهم أن الجنرالات الفاسدين يستغلونهم.

وقالت الرسالة «لا تقتلوا الناس مقابل راتب بسيط لا يزيد عن قيمة طعام كلب».

وتضمنت التحركات في ميانمار، التي يصفها بعض المحتجين بأنها «ثورة ربيع»، مسيرات بالشوارع وحملة عصيان مدني شملت إضرابات وتنظيم أعمال تمرد عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، أظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي متظاهرين يرفعون صورا لسو تشي ولافتات تطالب بالتدخل الدولي يسيرون في شوارع مدينة ماندالاي ثاني أكبر مدن ميانمار.

وقدمت بروناي، رئيسة رابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان)، دعمها أمس لاجتماع قادة المنطقة لمناقشة التطورات في ميانمار. وعقب محادثات بين رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين وسلطان بروناي حسن البلقية، قالت بروناي إن البلدين سيحضران لاجتماع يعقد في أمانة آسيان في جاكرتا بإندونيسيا.

ولم يتحدد موعد لهذا الاجتماع.

وتعمل آسيان بناء على قرارات تتخذ بالتوافق، وحد من قدرتها على التحرك الآراء المتباينة لأعضائها حول كيفية الرد على استخدام جيش ميانمار للقوة المميتة ضد المدنيين وكذلك سياسة عدم التدخل التي تتبناها الرابطة.

وعبرت ماليزيا وإندونيسيا والفلبين وسنغافورة عن قلقها إزاء مقتل المتظاهرين ودعمها لعقد اجتماع عاجل رفيع المستوى بشأن ميانمار. وإلى جانب بروناي، تضم الرابطة كذلك ميانمار وتايلاند ولاوس وفيتنام وكمبوديا.

المصدر: الشرق الأوسط