محكمة لبنانية ترفض طلب إبعاد القاضي البيطار عن تحقيق مرفأ بيروت

محكمة لبنانية ترفض طلب إبعاد القاضي البيطار عن تحقيق مرفأ بيروت

أفادت وسائل إعلام لبنانية محلية اليوم الاثنين، برفض محكمة الاستئناف طلبات إقصاء القاضي طارق البيطار عن قضية انفجار مرفأ بيروت.

كان التحقيق في انفجار المرفأ مهدداً للمرة الثانية هذا العام بعدما جمدت الشكوى أنشطة القاضي. وكان سلفه القاضي فادي صوان قد أزيح عن التحقيق في فبراير (شباط) بعد شكوى مماثلة.

ووقع الانفجار، وهو أحد أقوى الانفجارات غير النووية على الإطلاق، بسبب كمية ضخمة من نيترات الأمونيوم كانت مخزنة في المرفأ منذ عام 2013 دون مراعاة إجراءات الأمان.

وتوقف التحقيق الشهر الماضي بسبب شكوى قانونية قدمها النائب السني ووزير الداخلية الأسبق نهاد المشنوق ضد القاضي طارق البيطار الذي يرأس التحقيق استجوابه للاشتباه في ارتكاب جريمة الإهمال.

وتتهم الدعوى التي قدمها المشنوق البيطار بعدم الحيادية. وقال رئيس الوزراء نجيب ميقاتي حينها إنه يأمل أن يواصل البيطار دوره. كما عبرت وزارة الخارجية الفرنسية عن أسفها لتعليق التحقيق.

والبيطار وهو ثاني قاضي يقود التحقيق بعد استبعاد سلفه بسبب اتهامات مماثلة وجهها له مسؤولون كان يريد استجوابهم بتهمة الاشتباه في ارتكاب جريمة الإهمال.

المصدر: الشرق الأوسط