نيوزيلندا تكشف هوية منفذ هجوم الطعن في أوكلاند

نيوزيلندا تكشف هوية منفذ هجوم الطعن في أوكلاند

كشفت السلطات النيوزيلندية اليوم السبت، عن هوية منفذ هجوم الطعن الذي أسفر عن سقوط 7 جرحى في متجر بمدينة أوكلاند أمس.
وقال مسؤولون إن المهاجم الذي قتلته الشرطة في أعقاب الهجوم هو أحمد محمد شمس الدين، ويبلغ من العمر 32 عاماً، وهو سريلانكي الجنسية، حسبما أفادت وكالة «أسوشييتد برس» للأنباء.
وتعهدت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن في وقت سابق اليوم بتشديد قوانين مكافحة الإرهاب، وقالت إن الرجل استلهم أفكاره من تنظيم «داعش»، وكان يخضع لمراقبة الشرطة بشكل مستمر.
وأضافت أرديرن في مؤتمر صحافي: «التزم، بمجرد استئناف البرلمان، باستكمال هذا العمل – وهذا يعني العمل على إقرار القانون في أقرب وقت ممكن وفي موعد لا يتجاوز نهاية هذا الشهر».
وقتلت الشرطة المهاجم بالرصاص بعد لحظات من بدء طعنه الناس يوم الجمعة. والمهاجم سريلانكي أدين وسجن ثلاث سنوات تقريباً قبل الإفراج عنه في يوليو (تموز).

المصدر: الشرق الأوسط